بحث في مادة الفكر الجغراافى


اعداد: االد كتور مرعى البيشى




كيف وصل إلينا الفكر الجغرافــــــي:

استغرقت معرفة الإنسان في سطح الكرة الأرضية ونظام التوزيع السكاني آلاف السنين ومئات الأجيال ، وخريطة العالم التي ظهرت لنا في الوقت الحاضر في صورة مكتملة وناجحة قد أدت أطوار مختلفة استطاع إنشائها أن يقوم الرحالة في مجهودات كبيرة لمعرفة أهم معالمها التضاريسية واكتشاف جبالها وهضابها وسهولها .

وفي الأزمنة القديمة حينما كان الترحال والانتقال أمرا صعبا يقتضي كثير من العناء والجهد وقد كان هناك القليل من الرجال أو المغامرين أو المسافرين الذين يتمكنوا من المغامرة والذهاب إلى العديد من المناطق البعيدة، وذلك لرغبة الاستكشاف وجمع المعلومات والقصص التي تتعلق في بعض السكان والشعوب المختلفة والمخلوقات الغريبة التي تعيش في تلك المناطق وغيرها.



كيف وصل إلينا الفكر الجغرافــــــي:

في الاوديسا التي كتبها هومر في بداية الألف الأول قبل الميلاد يظهر لنا بوضوح نوع المعلومات التي احتوت عليها تلك القصص، فبطل هذا الكتاب هو أود يسيوس . فقد رحل إلى مرة تصل عشرة اعوام زار خلالها عدد من البلاد التي يسكنها مخلوقات غريبة. وان احد هذه الاماكن التي زارها لاحظ أن النهار بها مشمش وجميل غير أن الليل قصير جدا لدرجة راعي الغنم حينما يعود مع غروب الشمس قد زاله شروقها.

وبالمثل قصص ألف ليلة وليلة التي ورد ذكرها بوصف شيق وممزوج بكثير من العجائب لسبع رحلات كان بطلها السند باد البحري الذي زار العديد من البلدان.

ومن هذه القصص التي ميزت الكتابات الأولى. المناطق والأماكن الغريبة التي شاهدها الرحالة الأوائل.

وكان من الصعب أن نفرق بين الحقيقة والخيال وان نفرق بينهما، لان الأمر واضح في نفس الوقت.



الخطوات الأولى نحو الكتابة الأدبية

لقد كانت هناك خطوط رئيسية وضرورية للانتقال من الكتابة الخرافية إلى الكتابة

الأدبية.وهي:



1.إن يكون هناك شخص لديه الشجاعة الكافية لترك وطنه ويرحل، وان يكون لدية قدرة وذكاء لكي يتمكن من معرفة وملاحظة الأشياء.



2. معرفة تدوين الأشياء التي يشاهدها بحيث يمكن للغير أن يتفهموه ويقراوه وان يتبع وصف الناطق التي تواصلوا إليها.. أو المتداولة بين الناس. وان يتجنب الإكثار من اقصص الخيالية.



3. إيجاد طريقة أو طرق القياس والاتجاه ... فقد كان الرحال في حاجه لقياس شيئان هما :



1- المسافة من مكان لآخر .

2- تحديد الاتجاه أو الاتجاهات المختلفة .



فمثلا : أيام هومر قد أشار إلى المسافات البحرية وعدد الأيام التي يقضيها المسافرين في البحر ... في حين ظهر في العرب كثيرا من الوحدات القياسية غير الدقيقة أو مثلا " المرحلة " و " المنزلة " وغرها من تلك القياسات .



تعريف الكشوف الجغرافية

هي دراسة المجهودات الجغرافية المختلفة التي بذلت خلالا التاريخية، والاكتشاف من العالم التي ساعدت على تطور خريطة العالم حتى ظهرت لنا في وقتنا الحاضر في صورة مكتملة.

ووصل إلينا الفكر الجغرافي عن طريق اتجاهين هما :



1. الخرافة .

2. الكتابة.





الحضارات القديمة ومجالات الكشف الجغرافي



أولا : الحضارات المصرية أو العراقية :

إن الفكر الجغرافي قديم قدم الإنسانية ذاتها إذ إن المجهودات الأولى التي قام بها المفكرون من اجل تفهم ظاهرات البيئة المحيطة بهم وتفهم مركز الإنسان بين هذه الظاهرات يعتبر المنشأ الأول للجغرافيا ..

وقد كان سكان حوض البحر المتوسط أول من ساهموا في المعرفة الجغرافية إذ نشأت في منطقتهم أقدم الحضارات التي عرفها الإنسان .

وقد ساهم سكان الشرق الأقصى " الصين " في تطور المعرفة الجغرافية إذ نشأت في الصين والهند بعض الحضارات القديمة التي عاصرت الحضارات الموجودة في الشرق الأوسط غير إن طبيعة

الموقع الجغرافي لم يسمح لها بالنمو والتطور بالدرجة التي تطورت بها حضارة الشرق الأوسط .



وقامت ثلاث حضارات في مصر كانت تعرف باسم المماليك ... ومن المؤكد إن المصريين القدامى كانوا على ارتباط مع المماليك في جنوب مصر ...

ولعل من أهم هذه الحضارات :



1- بلاد بونت :



ولا يعرف بالضبط الموقع الجغرافي لهذه البلاد ولكن من الكتاب التاريخيين يقولون أنها كانت تشمل على الأراضي الواقعة على الساحل الجنوبي للبحر الأحمر . والتي تعرف الآن باسم الصومال وارنيريا ربما اشتملت أيضا على عدن واليمن ... وقد عرف المصريون القدامى هذه البلاد ف عهد ضوفر .



2- بلاد كوش :

وقد احتلها المصريون خلالا حكم الأسرة الثالثة . وتشمل بلاد النوبة . غير أن مدى اتساع وأهمية هذه المملكة قد اختلفت على مدى الزمن للدول الحاكمة . فصغرت مساحة بلاد كوش في أثناء ضعف حكم المصري ثم اتسعت باتساع النفوذ المصري .



1. بلاد يام :

ولا يعرف على وجه الدقة مكانها غير أن المؤرخين معتمدين على الكتابات المصرية القديمة ... يؤكدون بأنها كانت تقع إلى الغرب من نهر النيل وإنها تكون الجزء الغربي من ارض كوش التي شغلت مرتفعات كردفان ودار فور في السودان . وقد كانت هناك تجارة رائجة بين هذه المملكة ومصر وكانت أهم عناصر هذه التجارة هي الرقيق والعاج والصمغ .



بلا ضافة إلى اهتمام المصريين بساحل شرق البحر المتوسط وبالحضارات المجاورة لهم . وارتبطت حضاراتهم برسم الخرائط المختلفة لموقع أهم الناجم والمسلك المؤدية إليها .



ولعل من الأسباب التي حالت دون العثور على عدد من الخرائط المصرية القديمة ... هو أن معظم هذه الخرائط كانت ترسم على ورق البردي ( وهو ورق لايقاوم الحرارة ) وعلى أية حال فوجد على خريطة لاتزال موجودة في ايطاليا رسم عليها أحد مناجم الذهب في بلاد النوبة وتخيلوا العالم على هيئة مستطيل .



أما بالنسبة للعراق فكانت التجارة الخارجية هي أيضا العامل الأساسي الذي وضع الحضارة السومرية للتقويم ... وذلك لخصوبة التربة وتوفر عوامل الزراعة والفائض الإنتاجي الذي أدى إلى نشوء الزراعة .

وقد اعتبر البابليون أول الجماعات التي قامت برسم خرائط تفصيلية لسهل العراق وذلك أربعة آلاف قبل الميلاد .

وميز هذه الخرائط وجود القياس الذي كان يستفقد إليه .

وقد صور البابليون العالم على هيئة قرص مستدير وجعلوا بابل ركيزة هذا القرص الذي أحاطوه ببحار لانهاية لها ، وفي أطرافه جزء يقطنها أقوام خيالون ..." حيث المتحف البريطاني بخريطة بابلية محفورة بالصين





ثانيا : الحضارة الإيجية :
نشأت قبل الميلاد في كريت وهي إمبراطورية بحرية عرفت باسم الإمبراطورية المبنوية .... نسبة إلى مؤسسها مينوس .
وهذه الحضارة كان مركزها كريت انتشرت في الحوض الشرقي للبحر المتوسط ... وشملت معظم جزر ايجة وشبه جزر اليونان وكانت هذه الحضارات لها اتصال من الحضارة المصرية ووصلت إلى قبرص وايطاليا . وكان نشاطهم التجارة والملاحة البحرية .

ثالثا : الحضارة الفينية :
نشأت على الساحل الشرقي للبحر المتوسط حيث توجد أخشاب الأرز بكثرة .
و حيث ساعدت ظروف البيئة الجغرافية على تكوين شعب بحري استطاع أن ينتشر حضارته على طول ساحل أفريقيا الشمالي . ويكون حضارة هامة من بينها ما يعرف باسم قرطاج التي تقع في تونس والتي اعتبرت المركز الرئيسي في القارة الإفريقية .
وهذه الحضارة لم يعطيها التاريخ حقها فيقال أنها وصلت إلى الرأس الأخضر والى أجزاء من أوربا .

رابعا : الحضارة الإغريقية :
جاءت في أعقاب الفينية على مسرح الكشوف الجغرافية اليونانية وهؤلاء استطاعوا أن يحملوا مشعل المعرفة ويصلوا إلى المعلومات أدق في أجزاء المعمورة .... وان الإغريق لهم بصمات واضحة في نمطين :

الطرق البرية .
أعالي الجبال .

وكانت النواة الأولى للكشوف الجغرافية . ووصلوا إلى إفريقيا وإثيوبيا ومجاري نهر النيل والسنغال .
وكان نشاطهم في الطرق البرية حيث اكتشفوا معظم مناطق شرق البحر المتوسط ووصلوا إلى بلاد القوقاز وبحر قزوين .
وعهد الاسكندر الأكبر اتسع مدى الحضارة في اليونان .

خامسا : الحضارة الرومانية :
ظهر الرومان كقوة تسيطر على حوض البحر المتوسط بعد أن قضوا على نفوذ قرطاجة في شمال أفريقيا ، بعد هزيمتهم للقرطاجيين في موقعة " زاما " وبعد أن اخضعوا بلاد الشرق الأوسط بعد موقعة " بدرنا "
والرمان كما نعلم أهم العنصر في بوليبوس الذي حمل المدنية إلى أوروبا عبر مدينة روما .
فالمؤرخ بوليبوس الذي عاش في الفترة " 214- 122 " قبل الميلاد . وصاحب اسكيبو . في حربه ضد قرطاجة ثم اكتشف الأجزاء في جبال الألب وفرنسا واسبانيا .
وكذلك فيرو- الذي عاش في فرنسا كان له علاقة بالعالم بمليموس وهو أول من فكر في اكتشاف عبور البحار .
والرومان انتشروا في كل مكان ولهم كشوفات جغرافية .



الفكر الجغرافي في العصور القديمة
إن تحديد نقطة بداية أو تاريخ معين لبداية تطور الفكر الجغرافي مسالة وثيقة الصلة بالمرحلة التي حاول الإنسان لأول مرة أن يتأمل ويدرك الظاهرات المحيطة به ويتطلع فيما حوله ليبحث عن إمكانيات البيئة التي يكمن فيها من اجل تفهم الملائمة والتكيف بين متطلبات حياته وطبيعة الموضع الذي تقيم فيه .

إن البدايات لتطور الفكر الجغرافي بصورته البدائية التي تتناسب مع تاريخ الفكر الإنساني حيث ذاك نستطيع أن نلتمسها في المجهودات التي قام بها الإنسان في الحضارات القديمة لان الفكر الجغرافي قيم قدم التاريخ.
ففي العصور القديمة كان الإنسان يعيش على الجمع والالتقاط والقنص والصيد وأشبه ما يكون ببعض الجماعات البدائية في وقتنا الحاضر .

فلجا الإنسان البدائي في البداية إلى رسم بعض الأشياء التي يشاهدها على الجلود والممرات لمعرفة الطرق والكهوف وبذلك اخذ يمثل بعض هذه الظاهرات عن طريق نقشها ورسمها على مايتوفر لديه من خامات موجودة

ومع العصر الحجري وهو العصر الذي أصبح فيه الإنسان لأول مرة منتجا للغذاء بعد إن كان مستهلكا .
وبدأ ارتباطه بالأرض عن طريق الزراعة واستأنس الحيوان .
ففي العصر الحجري ارتقى الإنسان في فكرة الجغرافي اقتصاديا لوفرة الفائض لديه. وبدأت فكرة الاقتصاد تغير من حياته الجديدة .

حيث كان يجب عليه معرفة المواسم والفصول الأربعة لارتباط حياته بها ثم بعد ذلك تطور لديه الفكر الجغرافي واخذ يتطلع إلى السماء ورصد النجوم وحركاتها والشمس وشروقها وغروبها والقمر ظهوره واختفائه.
ومع ارتفاع الإنسان في سلم الحضارة ومعرفته المعدن انتقل إلى مرحلة الصناعة ثم بدا عصر التجارة ثم التخصص الحرفي في الصيد والزراعة ثم النقل والتجارة.
ثم بدا الإنسان في تشيد القرى والمدن وأدى هذا إلى نتيجة حتمية ورسم الخرائط والتخطيط وهذا التطور أدى إلى انتشار حضارة عظيمة .

وقد كان الفك الجغرافي المصري مرتبطا بالزراعة وتقدير الضرائب ونظام الإقطاع أدى ذلك إلى نشوء الحضارة ورسم الخرائط .
أما في الصين فقد اعتمدوا على الزراعة.
وفي القرن الرابع الميلاد بدأت فكرة الإغريق تتغير عن شكل الأرض وذلك لزيادة معرفتهم واكتشافاتهم ... فبدأت فكرة كروية الأرض والتي نشأت كفكرة فلسفية تحتاج إلى الدليل والبرهان .
وهذه الفكرة نادى بها فيثاغورس .... وقد خالفه العالم هيرودت في ذلك حيث اعتقد أن العالم عبارة عن حدفه يحف بها المحيط وان السماء التي تغطيها على شكل قبة .
وهكذا ظهر العديد من الفلاسفة اليونان بأفكار متباينة عن ماهية الكون والإنسان على حد سواء ...

ومن أهمهم :
1- طاليس :
عاش في الفترة مابين 640 – 846 قبل الميلاد . ويعتبر أبو الفلاسفة اليونان وقد زار العديد منه البلاد واعتقد أن الأرض عبارة عن قرص أو طبق مسطح فوق سطح الماء.

2- اناكسيندر :
وهو احد الجغرافيين القدماء وأول من رسم خريطة للعالم. تحتوي على الأرض التي عرفها اليونان واعتقد أن الأرض كانت في البداية جزء من اسطوانة كبيرة في الفضاء.

3- فيثاغورس :
قام بالعديد من الرحلات في الشرق للبحر المتوسط . واعتقد أن الأرض على شكل كرة تحيط بها الشمس . وان الكواكب تدور حولها حلقة من النيران .

5- هيرودوت :
وهو تركي ولد في الأناضول . وزار مصر وساحل سوريا ولبنان والعراق و أجزاء من آسيا . واعتقد أن العالم أكثر امتدادا من الشرق إلى الغرب في امتداده من الشمال إلى الجنوب .

6- أفلاطون :
برهن أن الأرض كروية معتمدا على كسوف الشمس وخسوف القمر . وهو أستاذ لاسكندر الأكبر .

7- الاسكندر الأكبر :
اهتم بالكشوف الجغرافي كجزء مكمل لحملاته الحربية.

8- اراتوستين :
ولد في ليبيا . وكان أمينا لمكتبة الإسكندرية . وقد تمكن من قياس محيط الكرة الأرضية عن طريق رصد ميل أشعة الشمس .

9- بطليموس :
يعتبر من أعظم الجغرافيين في عهد ى الإمبراطورية الرومانية الذين عاشوا في القرن الثاني الميلادي . وأول من حاول أن يضع أسس علمية للجغرافيا .
والكثير من العلماء يعتبرونه حلقة الوصل بين الجغرافيا القديمة والجغرافيا الحديثة ... واهم أعماله : رسم خريطة للعالم .

واهم الملاحظات على خريطته :
أنها اشتملت على الأرض التي تقع بين جبل طارق والصين . وجبل خط طولها الأساسي بحر بجزر كناري .
انه بالغ في رسم الامتداد للقارة الآسيوية ناحية الشرق وبالغ في رسم جزيرة سيلان.
وفق في رسم الهند .
جعل إفريقيا تمتد إلى الشرق في جنوب المحيط .
جعل خط الاستواء يقع بعيدا إلى الشمال من موقعه الصحيح








الجغرافيا في العصور الوسطى

الفكر الجغرافي في العصور الوسطى :



لم يتمكن العلماء القدماء من تحديد المفهوم الحقيقي للجغرافيا ، وكان هنالك العديد من المداس ولآراء والفلسفة ولكل منهما آرائها وبراهينها وأدلتها على اعتقاده

أهم المدارس في بداية العصور الوسطى :



1- المدرسة الأفلاطونيةجعلت الجغرافيا ضمن العلوم الطبيعية .



2- المدرسة الأوسطية :جعلت الجغرافيا ضمن العلوم التطبيقية مثل – الهندسة والفلك والحساب ويعود ذلك لاعتقادهم أن الجغرافيا تهتم بالقياس .



3 – مدارس المرحلة الانتقالية بين العصور القديمة والوسطى والحديثة :

فقد اعتقد العلماء في تلك الفترة انه من غير المناسب أن توضع الجغرافيا ضمن العلوم التطبيقية والعلوم التطبيقية في تلك الفترة كانت تضم أربعة فروع هي :

الحساب والموسيقى والهندسة والفلك .

كما رفضت فكرة أن الجغرافيا ضمن العلوم الطبيعية أو التطبيقية وكانت تهتم بالآداب بفروعه الثلاثة المعروفة في تلك الفترة وهي : الشعر واللغة والنحو .

وكانت الجغرافيا في نظرهم تمثل نثريات أو بقايا للمعرفة التي تعالجها الفروع المعروفة للمعرفة خلالا القرن السادس الميلادي وهكذا وجدنا كل الكتابات التي ظهرت في إرساليات العصور الوسطى كانت تضم فصولا عن الجغرافيا أو الكزوموغرافيا

وهو : " العلم الذي يبحث في مظهر الكون وتركيبه العام ويشمل علوم الجغرافيا والفلك والجيولوجيا " .



غير أن الكوزموغرافيا في ذلك الوقت كانت ذات معاني مختلفة بالنسبة للباحث .

والسؤال الآن ... ماهو شكل العالم المعروف في تلك الفترة ...؟

فمن الآراء المهمة في العصور الوسطى آراء ماريتانوس كابيلا فقد ذكر أن العالم ينقسم إلى خمس مناطق ... ثلاث منها مفرطة في الصفات واثنان منها غير مسكونين بسب البرودة الشديدة في احدهما والحرارة الشديدة في الأخر .

وذكران هذه المعلومات مستقاة عن بطليموس وفيثاغورس .

وهكذا يبدو أن الأفكار الجغرافية في القرن الرابع الميلادي لم تعد تشكلها أراء العالم بطليموس أو اقرانه في تلك الفترة مثل هيرودوت واراتوستين وفيثاغورس .

وفي رأيهم إن العالم المعمور انحصر في نصف الكرة الشمالي فقط . ومثل هذه الأخطاء ظلت تترد على السنة كثير من الكتاب في العصور الوسطى .



وهذا أن دل على شيء فإنما يدل على مدى الخلط والتناقض والتخبط الذي أحاط الفكر الجغرافي .... ولعل السبب الذي أدى إلى تدهور الفكر الجغرافي



يرجع إلى الآتي :

1- تدهور طرق التجارة بشكل عام والرومانية بشكل خاص



2- الغزوات الارمانية التي حدثت في غضون القرنيين الخامس والسادس وتلك الغزوات حطمت وحدة حياة الرومان وحضارتهم .



3- إعادة تنظيم الإمبراطورية الرومانية التي قسمت في نهاية القرن الرابع إلى قسمين لمواجهة الغزوات . وقد ساعد هذا الانقسام إلى التدهور والانحلال .





ومن الصعب أن نتناول الفكر الجغرافي في العصور الوسطى دون أن نتعرف إلى امتداد الدولة الإسلامية في ذلك الوقت ففي عام 636. وقعت القدس تحت نفوذ العرب .

وفي عام 635سقطت مدينة دمشق



إلى أن وصلت المعرفة الإسلامية ترجمة العديد من الإعمال اليونانية إلى العربية ، واهم تلك الأعمال المترجمة كتابات العالم جالون وبطليموس . وقد اقبل العرب على الاستفادة من كتاباتهم ولعل ابرز المستفيدين العرب هم : ابن سينا وابن رشد ولم يكتفي العرب بالترجمة بل أضافوا إليها الكثير من المؤلفات والمعلومات العربية التي خضعت للتجربة والبرهان .



ففي عهد الخليفة المنصور ( 753 – 775 ) بدأت الجغرافيا تحتل مركزا مرموقا بين الدراسات العربية وكان ذلك نتيجة لعدد من الأسباب وهي :



1- أن العرب بدأو يستخدمون في كتاباتهم كثيرا من المعلومات التي جمعها رحلاتهم وقوادهم وحكامهم وتجارهم عن المناطق التي زاروها وفتحوها .



2- أن العرب أعطوا لأنفسهم الحرية الكاملة لاقتباس نتائج وطرق أبحاث الذين سبقوهم من المفكرين .



3- اهتمام قواد الجيوش الإسلامية بالمعلومات الجغرافية عن البلاد التي يرغبون في غزوها .



4- اتساع الدولة الإسلامية مما أدى إلى احتكاكهم بالحضارات القديمة .



5- العامل الديني كان له اثر كبير في تقدم المعرفة وأهمها :



الحج والعمرة اذ اسهم الحج في تطور الجغرافيا الفلكية .



وبطبيعة الحال ساهمت كل تلك العوامل على زيادة المعرفة الجغرافية . ومن أهم كتاباتهم .....

أ / الجغرافيا الوصفية التي تضمنت وصف الأقاليم .ومن أهم الذين ساهموا في ذلك : ابن حوقل وابن خردا .



ب / الجغرافيا النظرية .. وفيها حاول العرب تطوير علم الجغرافيا بإدخال طرق جديدة للوصف الجغرافي باستخدام الرياضيات والفلك ومن أشهرهم ... ابن رشد وأبو الفراء والمقدسي والرازي وابن سينا والبيروني .



ج / رسم الخرائط ... وقد حقق كل من الإدريسي والمسعودي تقدما ملحوظا في ذلك المجال .



الكشوف الإفريقية العظمى
لعب البرتغاليون خلالا القرن الخامس عشر دورا كبيرا في الوصول إلى الهند عن طريق بحري جديد لايمر بالطرق ولا يخضع لنفوذهم .
وقد ساعد على ذلك استقرار الوضع السياسي في بلادهم ولاسيما بعد أن استطاعوا من طرد المسلمين من أسبانيا إلى المناطق الجبلية في غرناطة وبعد أن تمكنوا من الحصول حدود بلادهم عام 1262م
ولقد وجهوا اهتماماتهم منذ بداية القرن الخامس عشر لاكتشاف طرق جديدة خارج نطاق البحر المتوسط.
ولعل أول الرحلات الاكتشافية التي قام بها البرتغاليون .... تلك الرحلة التي قام بها هنري الملاح الذي يرجع أصله إلى البرتغاليون فأشهر رحله قام بها
" هنري الملاح " ........ الذي يرجع الفضل في جذب اهتمام البرتغاليين إلى المحاولة الأولى للوصول للهند عن طريق جديد ......


وقد كان الهدف من رحلة هنري الملاح هو الوصول إلى الأرض التي تقع جنوب جزر الكناري والتوصل إلى رأس بورت ( بوجاتور ).
لأنه حتى في عهده لم يكن هناك من الكتاب من يستطيع أن يذكر شيئا في كتاباته عن الأراضي التي تقع فيما وراء هذه النقطة .
وكما كان يهدف إلى تسهيل تجارة الامبوراطورية البرتغالية . وتوسع رقعتها . وموصلة الحرب ضد المسلمين ثم معرفة المناطق التي يسيطر عليها المسلمين في افريقية .
وإضافة إلى ذلك الرغبة الملحة إلى التوصل إلى مقر " برتسترجون "الذي قيل انه أول المنصرين الذين هربوا من القارة الإفريقية ....


والعوامل التي ساعدت هنري الملاح على اكتشاف الطريق البحري للهند
1 - التحصينات التي ادخلها هنري الملاح بشكل خاص والبرتغاليون على بناء السفن والتي كان من نتائجها التمكن من صنع قوارب خفيفة تزن 200طن وقادرة على السير في الرياح .
2- استخدام البوصلة في الرحلة وإدخال بعض التحسينات عليها .
3 - رحلة هنري الملاح الاستكشافية عام 1415م إلى سبتة التي حصل منها على الكثير من المعلومات عن بلاد النيجر .
4 - الأحوال السياسية المستقرة في بلاده والرغبة في استمرار الحروب الصليبية ضد المسلمين .
5 – توفر لدى هنري الملاح كثير من المعلومات عن العالم المعمور والذي ساعده في جمعها أخوه .
6 – معرفته بالأحوال الجوية " المناخية " .

د

مراحل كشف طريق رأس الرجاء الصالح

يمكن تقسيم قصة اكتشاف طريق الرجاء الصالح والوصول إلى الهند إلى خمسة مراحل .... وهي :

المرحلة الأولى " التمهيدية" :

وتبدأ منذ رحلة هنري الملاح إلى سسته في عام 1424م حينما تمكن من الدوران حول رأس الرجاء الصالح " بوجادور " وهذه المرحلة تتميز بكثرة رحلات البرتغاليون إلى ساحل غرب أفريقيا والجزر المجاورة لهذا الساحل .

المرحلة الثانية :

استمرت مابين 1434 – 1462م . وفي خلالا ذلك تمكن البرتغاليون من اكتشاف الساحل الغربي لأفريقيا حيث تمكنوا من اكتشاف نهر السنغال ووصلوا إلى الرأس الأخضر عام 1445 وهنري توفي في الرأس الأخضر ثم تتابعت بكثرة الرحلات للبرتغاليين إلى ساحل غرب أفريقيا والجزر المجاورة لها . حتى وصلوا إلى النقطة التي أ قاموا عليها فيما بعد قلعتهم المشهورة باسم " المينا " .

المرحلة الثالثة :

تبدأ من عام 1470م والسبب في هذا التأخر إلى وجود اتفاقيات بين البرتغال والأسبان . وبعض القبائل الإفريقية في عام 1482م . وخلالا هذه الفترة تمكن البرتغاليون من اكتشاف معظم أجزاء غانا ووصلوا إلى رأس كاترين جنوب خط الاستواء على دائرة عرض 52.

المرحلة الرابعة :

وكانت بين هام 1482- 1497م وتنقسم هذه المرحلة إلى رحلتين قام بها على التوالي دبجو كام وبارتوليمو :
فالأولى كانت في عام 1482م استطاع أن يصل بنفوذ البرتغاليين إلى مصب نهر الكونفو ثم الوصول إلى رأس سان ماريا . على خط عرض 26 ، 12 جنوب خط الاستواء .
أما الثانية قام بها البحار دياز عام 1487م وكان الغرض منها الوصول إلى الهند وإيجاد مملكة القسرسترجون الذي قيل انها تبعد قليلا عن الساحل الغربي الإفريقي ... فبدا رحلته من شبونه ووصل إلى الكونغو ثم سار الجنوب حتى وصل خليج ولفش .

المرحلة الخامسة :

تتمثل في وصول فاسكودي جاما للهند اكتشف مايقرب من 800ميل من الساحل الشرقي للقارة الإفريقية . وقد بدا فاسكودي جاما رحلته الاستكشافية في عام 1497م وكانت تضم 118 بحار و4 سفن .
صنعت اثنان منها خصيصا لغرض الرحلة وقد زودت بأحدث الأجهزة الخاصة للملاحة في ذلك الوقت . بدأت الرحلة من نهر تاجوس في يناير عام 1497م وصل إلى الرأس الأخضر في يوليو من نفس العام . ثم رحل إلى الرأس الأخضر في شهر أغسطس حيث اتجه نحو الجنوب متبعا طريق مخالف سابقيه بعيدا عن الساحل " زفي ذلك يقول : أنني حتى 3 نوفمبر من نفس العام لم استطع رؤية أي يابسة كما انه وبحارته لم يستطيعوا أن يعرفوا على وجه الدقة الطريق الذي سلكوه إلى أن شاهدوا الساحل أخيرا ورسوا في خليج سمي باسم سانت هيلانه "
ثم أبحر من هناك إلى الجنوب مرورا براس الرجاء الصالح متجهين إلى خليج موصل حيث رسوا هناك ثم اتجهوا شمالا في يناير عام 1498م حيث اكتشفوا نهرا صغيرا سمي فيما بعد " نهر النحاس "


حيث وجدوا هناك منطقة عامرة بالسكان أطلق عليها ارض الرجال الطيبين وأطلق على ذلك النهر اسم النحاس وذلك لوفرة النحاس فيه .
ثم اتجه شمالا إلى موزمبيق حيث قابلة بعض التجار العرب والمسلمون وحصلوا منهم على الكثير من المعلومات التي تتصل بالملاحة والتجارة في تلك المنطقة .
واخذ فاسكو ديجاما بعض الملاحين العرب ( ابن ماجد ) مستفيدين من الرياح الموسمية التي وصلتهم إلى الغابات الغربية للهند ورسوا بالقرب من كلنكا في 23 مايو عام 1498م . وبذلك تتم قصة كشف الطريق البحري للهند على يد فاسكو ديجاما ثم عاد ادراجه الى شبونه ووصلوا في مايو 1499 بعد أن استغرقت رحلته 630 يوما وقطع 24 ألف ميل في ا لبحر .

* / اهم النتائج من الرحلة :

1- اكتشاف طريق بحر جديد .
2- اكتشاف العديد من الأنهر .
3- اكتشاف العديد من الجزر .
4- كون معلومات عن الرياح والمناخ


رحلة ماجلات والمنافسة الدولية في اكتشاف طريقجديد للوصول إلى الشرق .....


يعتبر ماجلات من احد الشخصيات الهامة التي ظهرت في عهد الكشوف الجغرافية . وولد عام 1480م والتحق بالخدمة لدى البرتغاليين في جزر الهند الشرقية .واشترك معهم في حملاتهم الاستكشافية التي وجهت إلى تلك المناطق بعد عام 1511. ولكن نتيجة لبعض المشاة والدسائس ضده هاجر إلى البرتغال ثم اسبانيا . حيث خدم لدى الإمبراطور شاد الخامس الذي عهد إليه اكتشاف الأراضي التي تقع في المحيط الأطلسي في حدود مناطق نفوذ الأسبان والوصول إلى جزر الماوك التي توجد بها التوابل بكثرة وبشرط أن يسلك طريق تقع في ممتلكات الأسبان .

ولقد أبحر ماجلان عام 1519 من اسبانيا بأسطول مكون من خمس سفن ليست بحالة جيدة وبحادتها من جنسيات مختلفة وذلك من اجل ضمان سلامته من الاغتيال



وفي عام 1920 وصل إلى البرازيل متبعا في رحلته خط مستقيم محاديا الساحل البرازيلي حتى وصل إلى سان جولاين . ومكث بها حوالي 5 شهور . وفقد أثناء رحلته احد سفنه الشراعية ثم اتجه نحو الجنوب حتى وصل إلى كاب برجينيس وعثر على مضيق يبلغ طوله 440 ميل سمي باسمه فيما بعد إلى بحر سماه البحر الهادي وفقد خلالا عبوره اثنتان من سفنه الشراعية . واستغرقت 28 يوم في هذه الرحلة ثم اتبع الساحل الغربي لأمريكا الجنوبية.. ثم عبر المحيط الهادي مستخدما الرياح التجارية الجنوبية الشرقية لمساعدته أثناء سيره.


" وذكر ذلك احد بحارته هو بيجافيتا فقال انه من 28 فبراير إلى يناير 1521 لم يروا شيئا حتى راو أول جزيرة أطلق عليها اسم باكوك . ثم اتجه غربا حتى وصل جزيرة سيبو التي قتل فيها ماجلات عام 1521 في 27 ابريل . بعد أن نجح في تحقيق مافشل عنه كولومبس بعد برهن بان الأرض كروية .


ثم تابع بقية بحارته رحلة العودة بقيادة القبطان ببجافيتا إلى جزيرة بورفيو ومنها اتجه نحو الجنوب الشرقي حيث مروا على العديد من الجزر .... استطاعوا بعدها الوصول إلى جزيرة الملوك التي من اجلها قامت الرحلة ثم تابع احد بحارته سيباستيان قبطان السفينة قيكتوريا أن يواصل سيره عن طريق المحيط الهندي واس الرجاء الصالح ثم إلى اسبانيا التي وصلوا إليها في سبتمبر عام 1522م .



الكشوف الجغرافية لأمريكا الشمالية


يرجع اكتشاف العالم الجديد إلى اسم " كويستوفر كولومبس " وعلى الرغم من انه لايعرف احد من الباحثين على وجه الخصوص أو الدقة المكان الذي ولد فيه.. بيكر "Bakerإلا أن احد المؤرخين اسمه "

يقول انه ولد في مدينة اسمها جتوه تعرف باسم البندقية عام 1451م . وانه قام بأول رحلة شملت السواحل الشرقية للبحر الأبيض المتوسط وكان ذلك عام 1475 ثم زار ايطاليا ومن ثم استقر به الرحيل إلى انجلترا ثم عاد إلى البرتغال " اشبونه " واستقر بها عام 1479م .

حيث تعرف على قادة الكشوف الجغرافية مثل هنري الملاح وبيكوجاما .


لقد كان كريستوفر كولومبس يعتقد أن قارة آسيا تمتد كثيرا نحو الشرق وان اليابان تقع على بعد 1500 ميل من الساحل الشرقي للصين . ومن ثم تقدم للملك جون ملك البرتغال بمشروع للقيام برحلة للهند عن طريق الاتجاه الجنوبي ..... ووجه هذا الطلب بالرفض من قبل الملك ورفضت الحكومة البرتغالية .


ثم انتقل بعد ذلك إلى اسبانيا عام 1484 حيث تمكن بمساعدة أخيه وبعض الشخصيات الاسبانية من الحصول على الموافقة نفس الرحلة . وكان ذلك في عهد الملكة ايزابيلا وتبنت الفكرة إلا انه كثرت الأقوال في الأهداف الحقيقة لهذه الرحلة .


فالبعض يذهب إلى القول بأنه لم يكن الهدف من هذه الرحلات اكتشاف جزر الهند الشرقية أو جزر التوابل ..... بل الهدف الحقيقي هو البحث عن جزيرة جديدة أو جزر في المحيط الأطلسي الذي كان يعرف ببحر المحيط.

وهناك رأي أخر يرى انه هناك قصة تحكي بان العالم الايطالي

"Tscaneeli"


فقد أرسل إلى كلمبس خطابا يرد فيه على خطاب كريستوفر كولومبس الذي أرسله إليه من قبل بخصوص اخذ رأيه في فمرة محاولة الوصول إلى قارة آسيا عن طريق العرب .


فكان ردة " انه من الممكن تحقيق تلك الفكرة وإنها سوف تجني منها الفوائد الكثيرة التي تعود على الاسبانيين "

ولكن رأي كولومبس : أن الهدف من تلك الرحلات أن ملك اسبانيا قد إمرته بالذهاب إلى الهند عن طريق الغرب وان يبتعد عن الطريق البري والبحري المعروف الذي يتجها نحو الشرق .

وقام كولومبس بأربعة رحلات بحرية جميعها متجهة ناحية الغرب .



الرحلة الأولى:


في أغسطس عام 1492م . أبحر كولومبس من اسبانيا متجها إلى جزر كناري . ثم من جزر كناري اتجه إلى الغرب إلى خط طول 68 غربا . حتى وصل في نفس العام بعد أن اتجه نحو الجنوب ووصل إلى جزيرة سماها سان سالفادور وكانوا يسمونها الهنود كاندباني والذي يهمنا أنهما احد جزر اللبهاما الحالية .


وبعد ذلك اكتشف معظم الجزر في بعض البحر الكاريبي ثم اكتشف جزيرة كوبا واكتشف بها نبات الطباق ومعظم أجزائها .


واعتقد انه وصل جزيرة اليابان . وفي عام 1493 غادر جزيرة هايتي نحو الشمال الشرقي . حيث تم اكتشاف العديد من الجزر .


نتائج الرحلة الأولى :


أن ملكة اسبانيا طلبت من البابا الاسكندر الأكبر السادس . إصدار مرسوم يخول للأسبان فيه حق السيادة على الأراضي التي تم اكتشافها.


الرحلة الثانية :


وكانت في عام 1494 وكان الهدف منها إتمام الكشوف التي بدائها في الرحلة الأولى واخذ في هذه الرحلة الكثير من الرجال الأسبان والحيوانات والمعدات والبذور. وكان الهدف إنشاء أول مستعمرة اسبانية في جزر هياتي . وقد اتخذت هذه الرحلة طريق يقع إلى الجنوب من طريق الرحلة الأولى حيث اكتشف العديد من الجزر أهمها جزيرة دومانيكا وجزيرة بودكو .

وأسس أول مستعمرة اسبانية سماها باسم المملكة " ابن آبيلا " ثم عاد إلى اسبانيا بعد أن حمل معه الكثير من الذهب والنباتات وأهمها الذرة.


الرحلة الثالثة:


وفي عام 1501م . حيث أبحر إلى الرأس الأخضر بقصد أن يتبع في سيرة غربا عند خط عرض 30 شمالا.ولم يستطيع تنفيذ خطته لسوء الأحوال المناخية . ولكنه وصل إلى جزيرة ترينداد . وعند مغادرته لهذه الجزيرة لعودة على طول ساحل فنزويلا بأمريكا الجنوبية شاهد كميات من المياه تتدفق من خليج " اودنيوكو " الأمر الذي دعم على اعتقاده بأنه وصل إلى قارة آسيا .


الرحلة الرابعة:


في عام 1505م . فهذه الرحلة لم تتمكن من اكتشاف جديد غير أن انه وصل عن طريقها إلى معرفة سواحل أمريكا الوسطى .


ثم توفي وهو لايعلم انه اكتشف أمريكا

__________________








م.ل