المغص الكلوي






بينت الإحصائيات أن حالات المغص الكلوي من أكثر الحالات التي تتردد على أقسام الطوارئ في المستشفيات المختلفة وتزيد النسبة في البلاد ذات الطقس الحار أو الرطب.

والمغص الكلوي عبارة عن ألم شديد يبدأ من عند الخاصرة تحت الضلوع بقرب العمود الفقري ويمتد إلى المنطقة الأربية أو كيس الصفن في الرجال أو منطقة المهبل في السيدات ويتميز المغص الكلوي بأنه ألم غير مستمر متقطع يبدأ ضعيفاً ثم يزداد تدريجيا ثم يختفي ليعود ثانية.

وأهم أسباب المغص الكلوي وجود حصوات في الحالب في طريقها إلى النزول من الكلية إلى المثانة ولذا قد يكون المغص في الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر ونادرا ما يحدث في الجانبين عند وجود حصوات في الجانب الأيمن والأيسر وقد يكون سبب المغص الكلوي انسداد في الحوالب ناتجا عن تليف الحوالب.

وتشخيص المغص الكلوي الأيمن أصعب من تشخيص المغص الكلوي الأيسر أذ أن أعراضه تتماثل مع أعراض الالتهاب الحاد في الزائدة الدودية إذ أنه في الحالتين يشكو المريض من مغص حاد في الجانب الأيمن من البطن وفي كلا الحالتين يعاني المريض من قيئ الا أن الطبيب المتمرس يمكنه التفرقة كما يلي :

الحرارة مرتفعة مع التهاب الزائدة الدودية وطبيعية في حالات المغص الكلوي

¨ الألم في المغص الكلوي يبدأ من الخاصرة اليمنى تحت الضلوع إلا أنه يبدأ أسفل البطن على يمين السره في حالات التهاب الزائدة الدورية.

¨ الضغط على الخاصرة اليمنى تحت الضلوع مؤلم جدا في حالات المغص الكلوي أما في حالة التهاب الزائدة فالجزء المؤلم يقع على يمين السره.

¨ في معظم حالات المغص الكلوي يوجد حرقان في البول وتحليل البول يبين أملاح كرات دم حمراء أو صديد.

¨ تحليل الدم يبين زيادة في كرات الدم البيضاء في حالات التهاب الزائدة الدودية وتحليل الدم طبيعي مع المغص الكلوي.

¨ الأشعة فوق الصوتية قد تبين أن الكلية اليمنى متضخمة في حالات المغص الكلوي وطبيعية في حالات التهاب الزائدة الدودية

¨ في حالات المغص الكلوي الأيسر يشكو المريض من مغص حاد يبدأ عند الخاصرة اليسرى(المنطقة تحت الضلوع والعمود الفقري) ويمتد المغص لأسفل حيث يتركز على يسار السره وينزل إلى منقطة أعلى الفخذ الأيسر وقد يكون المغص مصحوبا بحرقان في البول وكثرة التبول ونزول البول كميات قليلة كل مرة ويمكن التفرقة ما بين المغص الأيسر وتقلصات المصران الغليظ إذ أن الضغط على الخاصرة اليسرى مصحوب بألم في حالات المغص الكلوي أما في إصابات القولون الغليظ فالألم متواجد عند الضغط على البطن شمال السره

أسئلة

س1- ما هي أهم أسباب المغص الكلوي؟



حصوات الحالب – ضيق الحالب – التهاب الكلية والحالب – نزول جلطات دم.
س2-ما هي الأبحاث اللازم القيام بها لمرضى المغص الكلوي؟



¨ تحليل بول كامل ويفضل عينة بول الصباح – تحليل دم شاملا عمل صورة دم – حمض البوليك في الدم – كرياتينين في الدم.

¨ أشعة فوق الصوتية على البطن وأشعة عادية مسالك بولية ولا يفضل إجراء أشعة بالصبغه عند وجود مغص كلوي حاد لأن الكلية المصابة قد تفشل في إفراز الصبغة بسرعة.
س3- ما هو علاج المغص الكلوي الحاد؟



¨ يعطي المريض مسكنات ويفضل الابتعاد عن المسكنات التي تودي إلى الإدمان مثل دواء البثيدين أو المورفين ( ويفضل أعضاء المسكنات عن طريق الحقن حتى نضمن سرعة الأداء)

¨ وبعد زوال المغص الحاد يمكن استكمال العلاج بإعطاء المريض مسكنات في صورة حبوب أو لبوس (يطلق على كلمة لبوس أسم تحاميل في بعض البلدان العربية ) كما يعطى للمريض أدوية موسعة للحالب مانعة للتقلص وبعض النباتات تساعد على توسيع الحالب ومنع التقلص مثل ( أعشاب
بذر خله وأعشاب حلف بر ) كما أن البقدونس المغلي مفيد جداً في توسيع
الحالب.


¨ ويجب العلم بأن زوال الألم ليس نهاية مشكلة المغص الكلوي بل بداية لمعرفة سبب المغص وإعطاء العلاج اللازم.
س4- هل عدم ظهور حصوات في الأشعة العادية تأكيد على أن المريض لا يعاني من وجود حصوات؟


¨حصوات المسالك البولية نوعين معتمه وشفافه. المعتمة مثل الأكسلات oxalates والفوسفات phosphatees تظهر في الأشعة العادية أما
الحصوات الشفافة وتشمل حصوات يريت وحصوات حمض البوليك uric acid stones and ureates stones فلا تظهر في الأشعة العادية
وتظهر فقط في أشعة الصبغة (الأشعة الملونة).

س5- كيف يتصرف الطبيب لو فشلت الكلية المصابة في إفراز الصبغة؟




¨يتم عمل أبحاث متقدمة مثل الأشعة المقطعية أو أشعة بالرنين المغناطيسي.
س6- كيف يمكن التصرف في حالات المغص الكلوي الحاد المستمر ؟


¨يجب نقل المريض إلى المستشفى بسرعة وإعطاء المريض محاليل ومسكنات
عن طريق الوريد وموسعات حالب عن طريق الحق الوريدي وسرعة أجراء
الفحوصات وعلاج الحصوات إما بالتفتيت أو بالمنظار أو بالفتح الجراحي.


¨ وقد يتم دعامة مؤقتة في الحالب لبعض المرضى .
س7- ما أهمية سؤال المريض عن كمية البول التي يتبولها بعد حدوث المغص؟



هذا السؤال مهم جداً إذ أنه في بعض الأحوال النادرة تتوقف الكليتين عن إفراز
البول ويصاب المريض بفشل كلوي حاد
.

س8- ما أهمية قياس حرارة المريض الذي يعاني من مغص كلوي؟


ارتفاع الحرارة مع حدوث مغص كلوي يشير إلى حدوث مضاعفات مثل التهاب حوض الكلى.
س9- هل ينصح مريض المغص الكلوي بتعاطي سوائل بكمية كبيرة أم بكمية محدودة؟



¨
يفضل أن يتعاطى المريض كمية محدودة من السوائل حتى لا نضغط على الكلية المصابة لإفراز البول.

س10- ما هي الأطعمة التي قد تودي لحدوث مغص كلوي؟


¨ السبانخ - الباذنجان – المانجو – المشمش – الفراولة .
س

¨ أ11-أذكر الأسباب المختلفة لحدوث ألم في منطقة الخاصرة( الجزء من الظهر تحت الضلوع بالقرب من العمود الفقري)؟


لم الظهر تحت الضلوع في الخاصرة اليمنى أو الخاصرة اليسري قد يكون
بسبب الأمراض التالية:


¨ التهاب الكلية - أورام الكلى - تضخم الكلية – أكياس الكلى.

¨ روماتزم في العضلات المحيطة بالكلى

¨ غضروف الظهر الضاغط على الأعصاب.

¨ ونادرا ما يكون الألم في منقطة الخاصرة ناتج عن إصابات جلدية مثل الإصابة
بفيروس الهربس herbes zoster virus ويلاحظ أن تحليل البول غير
طبيعي مع إصابات الكلى (التهاب الكلى – تضخم الكلى – أورام الكلى ).